2005-12-16 14:53:44

نافذتنا اليومية على أهم الأحداث العالمية الجمعة 16 ديسمبر 2005


إقبال كبير على صناديق الاقتراع في العراق

أعلن المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أن عدد الذين صوتوا في الانتخابات التشريعية تراوح بين 10 و11 مليون شخص من أصل عدد إجمالي من الناخبين يقارب 15 مليونا. وإذا ما تم التأكد من هذا الرقم فإنه يمثل نسبة مشاركة تبلغ 70% ويزيد عن نسبة المشاركة في الانتخابات العامة التي جرت في 30 من يناير وبلغت 59% ونسبة المشاركة في عملية التصويت على مشروع مسودة الدستور العراقي التي جرت في 15 من أكتوبر الماضي والتي بلغت 63%. شهدت الانتخابات مشاركة سنية واسعة.

أضاف المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أن النتائج قد تصدر خلال أسبوعين أو أكثر وربما يتم الإعلان عنها في مطلع العام القادم. مصادر محلية ذكرت أن اللائحة الشيعية للتحالف الموحد العراقي تتقدم في خمس محافظات في جنوب البلاد. الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني علق على الانتخابات التشريعية في العراق بالقول إنها انتصار للعراقيين يقاسمه الإيرانيون سيما وأنه جاء مخالفا لمشيئة الأمريكيين والمتعاونين معهم والذين شاؤوا تشكيل حكومة عراقية موالية للولايات المتحدة.  

على صعيد آخر ذكرت مصادر وزارة الداخلية أن الشرطة العراقية اعتقلت أبو مصعب الزرقاوي  في مدينة فلوجة في وسط العراق العام الماضي وأطلقت سراحه خطأ إذ لم يتمكن أحد من التعرف عليه. مع ذلك أكدت المصادر نفسها عزم السلطات العراقية على إلقاء القبض عليه مهما كلف الثمن. ميدانيا حصلت سلسلة من الانفجارات في محيط المنطقة الخضراء في وسط بغداد بدون إحداث ضحايا أو خسائر مادية. كما حصل انفجار على مقربة من وزارة الدفاع العراقية في المنطقة عينها حيث توجد أيضا مقار حكومية أخرى بالإضافة إلى مقار بعثات دبلوماسية أجنبية عديدة. 

إيران تهدد بالرد على أي هجوم يستهدفها

هددت إيران بالرد بقوة على كل هجوم إسرائيلي يستهدف أراضيها. وقال وزير الدفاع الإيراني إن سياسة إيران دفاعية لكن القوات المسلحة الإيرانية سترد فورا على أي هجوم خارجي وسيكون الرد مدمرا. في هذا السياق استبعدت صحيفة هآرتز أن تكون إسرائيل قادرة على تبديد المشاريع النووية الإيرانية عن طريق تدخل عسكري. من جهة أخرى ذكرت أجهزة الاستخبارات الألمانية أن إيران اشترت من كوريا الشمالية 18 صاروخا من طراز بي. إم 25 بهدف تطويره وتوسيع مداه ليصل إلى 3 آلاف و 500 كلم. في غضون ذلك أشار وزير الخارجية الإيرانية إلى دعمه تصريحات الرئيس أحمدي نجاد الأخيرة وتهديداته لإسرائيل.

فوز حركة حماس في الانتخابات البلدية في نابلس

حققت حركة حماس الفلسطينية انتصارا هاما في الانتخابات البلدية في 40 بلدية فلسطينية وبخاصة في نابلس حيث حصلت الحركة على 73% من الأصوات. وفي جنين حصلت على 9 مقاعد في ما حصل على 6 مقاعد فقط التحالف الذي يضم فتح بزعامة محمود عباس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. وتعكس هذه النتائج الأولية تراجع فتح في ضوء الانتخابات التشريعية في 25 من يناير القادم. هذا وقد تظاهر في نابلس مؤيدو حماس تهليلا بهذا الانتصار. على صعيد آخر عاد الجيش الإسرائيلي ليقصف إحدى المناطق في شمال غزة بعد أن سقطت الخميس صواريخ قسام على الأراضي الإسرائيلية. كتائب شهداء الأقصى تحملت الجمعة مسؤولية الاعتداء على إحدى المستوطنات اليهودية في الخليل والذي أسفر عن مقتل مستوطن وجرح اثنين آخرين.  

قمة دول مجلس التعاون الخليجي في أبو ظبي

يجتمع قادة دول مجلس التعاون الخليجي يومي 18 و 19 القادمين في أبو ظبي في قمتهم السنوية العادية السادسة والعشرين والتي تتزامن مع مرور ربع قرن على تأسيس مجلس التعاون عام 1981 في العاصمة الإماراتية وذلك لبحث سبل تعزيز العلاقات الخليجية والتعاون بين البلدان الأعضاء خاصة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي. وقال أمين عام المجلس إن القمة الخليجية ستضيف زخما جديدا على مسيرة مجلس التعاون على مختلف الأصعدة. ولكن هناك من يرى أنها ستكون قمة تقليدية وذلك بسبب طبيعة الدبلوماسية العربية والخليجية الحريصة على عدم المجاهرة بالخلافات وعلى إدارتها بتكتم وسرية.

يذكر أن مجلس التعاون الخليجي لم ينجح منذ تشكيله في عام 1981 في تكوين كتلة سياسية أمنية قادرة على حماية منظومتها والتأثير على مجريات الأحداث في منطقة يتنامى فيها التأثير الأمريكي والإيراني ما سيجعلها بحاجة باستمرار إلى قوة أجنبية لضمان أمنها. زد إلى ذلك أن القمة القادمة ستتفادى الملفات الحساسة وفي مقدمتها العلاقات الخليجية التي لا تخلو في بعض الأحيان من الشوائب والتوترات. على الصعيد الاقتصادي تجدر الإشارة إلى أن دول مجلس التعاون اتفقت منذ عدة أسابيع على استثناء الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاقيات الثنائية التي تُبرم معها لإقامة منطقة تجارة حرة ومعاملتها بشكل خاص مشترطة عدم منح أي دولة أخرى مثل هذا النوع من الاستثناء.

 








All the contents on this site are copyrighted ©.