2011-09-29 16:45:28

مدن وعواصم آسيا والشرق الأوسط الأكثر تلوثا في العالم


كشفت دراسة أخيرة لمنظمة الصحة العالمية تسجيل مدن وعواصم دول آسيا والشرق الأوسط رقما قياسيا في نسبة تلوث الهواء، وأدرجت الدراسة إيران والهند وباكستان والصين ومنغوليا في صادرة قائمة الدول المثيرة للقلق. يقاس مؤشر التلوث بالجزيئات المجهرية المتواجدة في الغلاف الجوي والتي يُفترض ألا يتجاوز قطرها 1/100 من الملليمتر، وينتج تواجدها المتزايد عن التصنيع العشوائي والاستخدام المبالغ فيه لموارد الطاقة مثل الفحم الحجري.

اعتمدت الدراسة على البيانات الرسمية للحكومات، وجاءت مدينة أهواز الإيرانية في المركز الأول حيث بلغت نسبة الجزيئات الملوِّثة 372 ميكروغرام للمتر المكعب بينما يبلغ الحد الأقصى حسب منظمة الصحة العالمية 20 ميكروغراماً فقط. يبرَّر هذا التواجد المرتفع في المدينة الإيرانية بحركة التصنيع واستخدام السيارات.

أما بالنسبة للعواصم فتأتي المنغولية أولان باتور في المركز الأول، 279 ميكروغرام للمتر المكعب، والسبب هنا الاستخدام المبالغ فيه للفحم الأحفوري والأخشاب لإنتاج الطاقة. تليها نيودلهي، إسلام أباد، الرياض دكا والكويت. تحتل العاصة الصينية بكين المركز العاشر حيث يستمر تلوث هوائها رغم الحملة المصاحبة للألعاب الأولمبية عام 2008.  

يمكن لتلوث الهواء أن يسبب مشاكل خطيرة للجهاز التنفسي وهو سبب موت مليون و300 ألف شخص على الأقل سنوياً في العالم يصاب عدد كبير منهم بسرطان الرئة.








All the contents on this site are copyrighted ©.